تجربة للكتابة على كيت

alt text

برغم ادعاءات خبراء الجو بقرب انتهاء الصيف إلا أن الخروج في الفترة مابين الصبح والظهر أمازال أقرب للانتحار بالغرق بسبب الرطوبة التي تهاجمك بمجرد أن تخرج من باب البيت وتتغلغل في مسام ثيابك لدرجة تحس أن وزن زاد بضع كيلوجرامات.

هذه فقرة جديدة ولا شي لأضيفه، كتبتها كي أجرب المسافات بين الفقرات في المحرر، والتي تبدو واضحة لكن الفقرات أثناء القراءة متقاربة بشكل مزعج وتظهر النص كأنه كتلة ثقيلة تبعث في النفس مهابة وكأنها تقف أمام جلمود كبير مكون من كلمات وجمل، وربنا يستر علينا.